Work
Cataloguing Language  |   Arabic   ·  English

al-Musnad

Author

Date of creation
  • Not after 255   Hegirian
    Not after 868   Gregorian
Preferred title

al-Musnad   Arabic  IDEO-IFAO transliteration scheme

المسند   Arabic  

Variant title work
  • al-Sunan   Arabic  IDEO-IFAO transliteration scheme
  • Musnad al-Dārimī   Arabic  IDEO-IFAO transliteration scheme
Work type Single work
Work manifested Early work
Work genre Textual work
Audience

Adult, serious

Summary

رتبه المؤلف تحت عدد من الكتب، أدرج تحت كل كتاب عدد من الأبواب. وقد قدم بين يدي الكتاب الطهارة، فالصلاة، فالزكاة، فالصوم..إلخ, ثم ختم بكتاب فضائل القرآن. اشتملت سنن الدارمي على أحاديث كثيرة عدها بعضهم (3455) نصًا مسندًا،في مختلف الأبواب الفقهية، وقد اعتمد فيه مصنفه الدارمي على طريقة الكتب والأبواب، وقد قدم بين يدي الكتاب بمقدمة احتوت على عدة أبواب في الشمائل النبوية، وفي اتباع السنة، وفي آداب الفتيا، وفي فضل العلم. ثم شرع في الكتاب على الترتيب المعتاد مبتدأ بكتاب الطهارة، فالصلاة، فالزكاة، فالصوم، فالحج ثم ختم بكتاب فضائل القرآن. والمؤلف يورد المرفوع والموقوف والمقطوع، والمتصل والمنقطع، والصحيح والضعيف،، كل هذا يورده بسنده دون التعرض لنقد الأسانيد. اشتهرت سنن الدارمي عند المحدثين بـ(المسند) على خلاف اصطلاحهم، قال السيوطي في التدريب: "ومسند الدارمي ليس بمسند، بل هو مرتب على الأبواب "، والمسند يكون مرتباً على أسماء الصحابة، فإطلاق المسند على سنن الدارمي فيه تجوز، والأولى أن يطلق عليه لفظ السنن، لأن السنن في الاصطلاح : الكتب المرتبة على الأبواب الفقهية من الإيمان والطهارة والصلاة والزكاة إلى آخرها.. وليس فيها شيء من الموقوف، لأن الموقوف لا يسمى في الاصطلاح سنة، بل يسمى حديثاً، قال ابن حجر: وأما كتاب (السنن)، المسمى: (بمسند الدارمي) فإنه ليس دون (السنن) في المرتبة، بل لو ضُم إلى الخمسة، لكان أولى من ابن ماجة، فإنه أمثل منه بكثير.

Summary

This book is a collection of prophetic traditions (ḥadīṭ), that is classified topically into separate chapters, including topics such as physical purity (tahāra), prayer (ṣalāh), alms (zakāh), and fasting (ṣawm). The book of al-Dāramī includes as much traditions as 3455 ḥadīṭ. As the book is classified topically, it is not accurate to be called a (musnad), as musnad collections are classified according to the transmitters of the ḥadīṭ, not according to its topic. It might be more accurate to be called a book of (Sunan), though it contains some (mawqūf) traditions; which are traditions with transmission chains that end up to a companion of the prophet, not the prophet himself. However, Ibn Ḥaǧar al-ʿAsqalānī believes that it is not less in value than the other major five books of Sunan (Abū Dāwūd's, Ibn Maǧah's, al-Nasāʾī's, al-Tirmiḏī's and the Musnad of Ibn Ḥanbal). Moreover, al-ʿasqalānī believes it is more valuable than one of them, that is Ibn Maǧah's book of Sunan.

VIAF
VIAF
Bibliography

8

Diamond   W 181878

Created at 07-11-2013 by migration (IDEO)

Updated at 18-11-2021 by Yamen Nouh (IDEO)


Relations with other works | 11